اللغة العربية تبادل الاراء المعلومات كل ما يخص المراءة والطفل


    كيف تتغلبى على الرشح فى الشتاء

    شاطر
    avatar
    بوسى

    المساهمات : 109
    تاريخ التسجيل : 03/12/2009

    كيف تتغلبى على الرشح فى الشتاء

    مُساهمة  بوسى في الجمعة ديسمبر 25, 2009 1:17 pm

    كيفتحاربى الرشح فى الشتاء؟

    مُساهمة بوسى في الأحد ديسمبر 13, 2009 9:02 am
    استراجيات محاربة رشح الشتاء

    لا شيء خطير، لكن الأنف يسيل، والدموع تجري من العينين.... إنه بكل بساطة الزكام، المرض الأكثر شيوعاً خلال فصل الشتاء. إلا أنه يمكنك لحسن الحظ الحد من أضراره. إليك التفاصيل.

    في فصل الشتاء، قد يصعب تفادي الزكام، الالتهاب الفيروسي الذي ينتقل بسرعة الضوء عبر اليدين ورذاذ اللعاب. هناك أنواع عدة من الزكام، ويعزى كل واحد منها إلى نوع مختلف من الفيروس علماً أنه يوجد أكثر من 200 نوع مختلف من الفيروسات المسببة للزكام.

    وبما أن الزكام ينجم عن فيروسات وليس عن بكتيريا، لن تجدي المضادات الحيوية نفعاً على الإطلاق، لا بل إنها قد تكون خطيرة في حال تناولها لأن الفرط في استهلاك المضادات الحيوية يحفز مقاومة الجسم لها.

    ولعل الوسيلة الأكثر نفعاً لتفادي الزكام أو الحد قدر الإمكان من تفاقمه تتمثل في اتباع القواعد الأساسية في النظافة، مثل غسل اليدين بانتظام بشكل متواتر خلال اليوم، مع التركيز خصوصاً على مساحة الأظافر، واستعمال المحارم الورقية، وتجنب التدخين أو التعرض لدخان سجائر الآخرين...


    الأدوية: البساطة هي الحل الأمثل
    يجمع الأطباء كلهم على أنه لا حاجة لزيارة الطبيب في حال المعاناة من زكام عادي. بالفعل، تتوافر في الأسواق والصيدليات مجموعات منوعة وفعالة من
    المستحضرات والأدوية القادرة على التخفيف من وطأة الزكام.

    وبما أن الجسم يكون عاجزاً أمام الفيروس، ولا يساعده أي شيء في ذلك حتى الطب التقليدي، لا
    يسعنا إلا محاربة أعراضه، مثل وجع الرأس والتعب واحتقان الأنف...

    لمعالجة سيلان الأنف، ينصح الأطباء باستعمال المصل الفيزيولوجي أو مشتقاته، وغسل الأنف جيداً من الداخل بواسطة الماء النظيف للتخلص من الميكروبات.

    هناك أيضاً بعض الأدوية المحتوية على قابضات للأوعية لكنها تكشف عن أعراض جانبية مزعجة
    ولذلك من الضروري قراءة اللصائق جيداً أو استشارة الصيدلاني أو الطبيب. كما يستطيع الباراسيتامول تخفيف الحرارة المرتفعة وأوجاع الرأس.

    العلاج المثالي علاج حسب الطلب
    إذا أردت اللجوء إلى العلاج المثالي، من الأفضل استشارة اختصاصي بارع في هذا المجال ليصف لك العلاج وفق أعراضك أنت وليس وفق المرض نفسه.

    هل المخاط الجاري من الأنف سميك أو خفيف؟ هل تشعرين بالبرد؟ هل تعانين من التيبس والا
    نقباضات؟

    والمهم دوماً الشروع في العلاج في أبكر وقت ممكن، أي فور ظهور الأعراض، لزيادة فاعلية العلاج وتقصير مدة المرض قدر الإمكان. تجدر الإشارة إلى أنه تتوافر علاجات مثلية لكل واحد من أعراض الزكام.
    فهناك مثلاً علاج للأنف المسدود، وآخر للأنف الجاري بقوة.

    نصائح من الاطباء لتفادي أعراض الزكام
    كيف نعالج الزكام بالماء

    لمتابعة جديد معلومات عامة و امراض على بريدك اشتركي هنا

    النباتات لتنقية الأغشية المخاطية والهواء
    يشدد الأطباء على ضرورة الاستراحة جيداً عند التعرض للز كا م للسماح للجسم بتقو ية دفاعاته الطبيعية.

    بعد ذلك، ولتفادي الالتهابات المتعددة، يجب تطهير الأنف والشعيبات الهوائية وكذلك الهواء المحيط
    بك. في هذه الحالة، ينصح الاختصاصيون باللجوء إلى الزيوت العطرية لأنها فعالة في فتح المجاري الهوائية

    وتعزيز الدفاعات المناعية. يمكن رش الزيوت العطرية على محرمة وتنشقها، أو رشها على وسادة النوم، أو إضافة بضعة نقاط منها إلى وعاء من الماء المغلي واستنشاق البخار المتصاعد على مدى عشر دقائق.

    ثمة زيوت عطرية متوافرة أيضاً على شكل مراهم يمكن دهنها على الحنجرة للتنفس بصورة أفضل. في كل الأحوال، إذا استمر الزكام لأكثر من أسبوع، استشيري الطبيب للحؤول دون مضاعفات أخرى مثل التهاب الحنجرة أو التهاب الأذنين...

    ربنا احفظنا وابعد عنا الامراض بوسى flower

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 21, 2018 8:13 am